الأربعاء. فبراير 28th, 2024

سحب الدخان الأسود فوق مقر قيادة الجيش في الخرطوم وولاية الجزيرة يواجه السكان خطر المجاعة

سودافاكس By سودافاكس يناير 7, 2024


تشهد العاصمة السودانية الخرطوم هدوءا حذرا في عدد من المقرات العسكرية التابعة للجيش السوداني بعد يوم ساخن من الاشتباكات العسكرية بين الجيش والدعم السريع.

ورصد مراسل “العربية” تصاعدا لسحب الدخان بمحيط القيادة العامة للجيش وسط الخرطوم دون حدوث اشتباكات أو قصف مدفعي بالمنطقة.

وينعكس ذلك الهدوء الحذر على ولاية الجزيرة بوسط السودان مع استمرار تدهور الأوضاع الإنسانية والاقتصادية لمواطني القري بالولاية.

وتفيد تقارير ميدانية أن شبح الجوع يُهدد كثيرا من المناطق بالولاية نسبة لتوقف العمل بالمشاريع الزراعية الصغيرة ونفوق عدد كبير من الماشية التي يعتمد عليها سكان المنطقة في الغذاء.

ومن جانبه، أعلن رئيس تنسيقية القوى الديمقراطية المدنية، عبد الله حمدوك، أنه أرسل خطابات لقائد الحركة الشعبية شمال عبد العزيز الحلو، ورئيس حركة تحرير السودان عبد الواحد محمد نور، وعدد من القوى السياسية، يطلب فيها اللقاء العاجل بشأن وقف الحرب بالسودان وتأسيس الدولة السودانية.

في الاثناء، كشفت مصادر إعلامية أن وفدًا من تنسيقية القوى الديمقراطية المدنية بقيادة رئيس الوزراء السابق حمدوك، سيزور دولة جنوب السودان في الأيام المقبلة لعقد لقاءات مع قيادتها ومناقشة سبل وقف الحرب بالسودان.
وقالت مصادر إعلامية إن الوفد الذي يقوده حمدوك سيلتقي في جوبا قائد الحركة الشعبية لتحرير السودان الحلو، الذي يسيطر على مناطق واسعة في جنوب كردفان والنيل الأزرق، لطرح رؤية تنسيقية “تقدم” بشأن وقف الحرب بالسودان وتأسيس الدولة السودانية.

وأكدت التنسيقية “تقدم” أنها “لن تدخر جهدًا من أجل وقف وإنهاء الحرب في البلاد، والتواصل مع كل القوى الثورية والوطنية الساعية لوقف الحرب وللتحول المدني الديمقراطي، لطي هذه الصفحة الكئيبة من تاريخ السودان، ولاستشراف مستقبل أفضل تظلله قيم الوحدة والسلام”.

المشهد السوداني

تعليقات الفيسبوك





الموقع الرسمي

Related Post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *