الأثنين. فبراير 26th, 2024

نبض السودان | رئيس جامعة العلوم والتقانة يزور طلاب كلية الهندسة بمصر

نبض السودان By نبض السودان يناير 21, 2024


القاهرة – نبض السودان

قام الدكتور المعتز محمد البرير ، رئيس جامعة العلوم والتقانة، صباح امس السبت بزيارة لطلاب كلية الهندسة ، جامعة العلوم والتقانة ، في لقاء ترحيبي تم في مركز تدريب طلاب الهندسة في مدينة القاهرة، بمصر، في وجود عدد من عمداء الكليات ورؤساء الاقسام ، حيث رحب الدكتور المعتز بالطلاب والاساتذة ، مع التهنئة الحارة للطلاب وللاساتذة وللقائمين على امر تجهيز مركز التدريب.

وقد قدم الدكتور المعتز شرحا وافيا عن الجهود الكبيرة التي بزلتها إدارة الجامعة والاساتذة والعاملين لإستئناف الدراسة. حيث بدأت تلك الجهود منذ الايام الاولى لإندلاع الحرب وتوقف الدراسة في مقر الجامعة في ام درمان. ثم اثمرت ، بحمد الله ، تلك الجهود المتصلة نجاحا كبيرا تمثل في تجهيز وفتح مراكز التدريب. فإنتظمت الدارسة في كل المستويات الدراسية في كل الكليات ، عبر المنصة وفي مراكز التدريب في ولايات السودان المختلفة ، وفي مصر والمملكة العربية السعودية وبذلك ، فقد اصبحت الجامعة بحق مؤسسة أكاديمية عالمية ، فحققت بذلك ما وصفه السيد رئيس الجامعة بالتقانة.

الجامعة الان تمتلك منصة إلكترونية تعتبر من افضل منصات التعليم الالكتروني في أفريقيا والشرق الاوسط. كما ان مراكز التدريب قد اختيرت بشراكة مع مؤسسات متخصصة هي من بين الافضل في كل من السودان ومصر والسعودية.

وقد هنأ السيد رئيس الجامعة الحضور الكريم من الطلاب والاساتذة ، بإنتظام الدراسة والتدريب في كل المواقع ، حيث يتم التدريب لطلاب الطب في مدن عطبرة وشندي وبربر، كما ضمت مدينة بربر طلاب كليات الصيدلة وطب الاسنان والمختبرات الطبية والهندسة الطبية، في حين ان مراكز التدريب في مصر شملت كليات الهندسة والطب وطب الاسنان والصيدلة والمختبرات الطبية والتمريض.

وفي السعودية ، اختارت الجامعة المدينة المنورة ليكون فيها مقر تدريب طلاب الفصول السريرية في كلية الطب، والهندسة المدنية والمعماري ، في حين كانت الرياض مقرا لتدريب الفصول غير السريرية في كلية الطب، وطلاب طب الأسنان ، والصيدلة، والمختبرات الطبية والتمريض والهندسة.

ذكر السيد رئيس الجامعة ان هذا اليوم يوما عظيما من ايام التقانة، شهد مولد التقانة 4، وهي جامعة عالمية ترنو لمستويات عالية من الجودة الاكاديمية، ولمزيد من التوجه العالمي، والذي سيتوج ان شاء الله بإفتتاح اكثر من فرع لجامعة العلوم والتقانة في دول منطقة الشرق الاوسط.

في الختام، شكر السيد رئيس الجامعة كل من شارك في هذا الجهد الكبير من الاساتذة والعاملين والشركاء في المؤسسات التي رحبت بالجامعة وبطلابها ، وتمنى للجميع كل النجاح والتوفيق.



الموقع الرسمي

Related Post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *