الثلاثاء. فبراير 27th, 2024

هل نفذت أمريكا هجوما على شحنة عسكرية تابعة للدعم السريع في ليبيا؟

اوبن سودان By اوبن سودان يناير 5, 2024


موقع اوبن سودان – فريق التحرير
تكشفت معلومات جديدة حول هجوم غامض تعرضت له طائرة روسية في ليبيا، وأدى إلى تدميرها.
وحسب تقارير اطلع عليها موقع اوبن سودان فإن الهجوم وقع في قاعدة الجفرة الليبية خلال الأيام الماضية، وتعرضت له طائرة شحن روسية من طرز يوشن.
ورجحت التقارير، ومن بينها تقرير لوكالة نوفا الإيطالية، أن يكون الهجوم قد نفذته طائرة أمريكية بلا طيار.
وحسب متابعة محرري موقع اوبن سودان فإن الطائرة الروسية المدمرة كانت قادمة من قاعدة حميميم الروسية في سوريا، وكانت تحمل معدات عسكرية من بينها أجهزة تشويش، ليتم نقل جزء منه لقوات الدعم السريع في السودان، عن طريق تشاد، وجزء آخر من لمعدات لقوات روسية في ليبيا.
وظهرت أنواع من الأسلحة الروسية في الحرب التي تدور في السودان، من بينها صواريخ مضادة للدبابات، استخدمتها قوات الدعم السريع ضد الجيش السوداني، وأشارت تقارير إلى أن هذه الأسلحة زودتها بها “فاغنر”.
وشرعت روسيا مؤخرا في تقوية نفوذها في أفريقيا من خلال جماعة فاغنر، التي تدعم قوات الدعم السريع في السودان، ولها وجود في ليبي ودول أخرى.
ويبدو أن هجوم الجفرة ، هو أول هجوم أمريكي على شحنة أسلحة متجهة لقوات الدعم السريع في السودان.
وهذا ثاني هجوم من نوعه يقع في القاعدة الليبية خلال هذا الشهر. وحسب صور بالقمار الصناعية فإن الهجوم الغامض أحدث أضرارا كبيرة في طائرة الشحن، وأدى لتدمير حمولتها العسكرية.
وقبل الهجوم الأخير نقلت وسائل إعلام تصريحا لمسؤول في الخارجية الأمريكية قال فيه إن قوات فاغنر يمثلون عنصرا مدمرا في ليبيا، وأنهم زعزعوا استقرارها، واستخدموها لتنظيم أنشطتهم في المنطقة.



الموقع الرسمي

Related Post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *